رقائق رمضان (16).. دين الرحمة

في إطار برنامج خطة ميثاق العلماء بصيغتها الجديدة، ألقى فضيلة الدكتور سعيد بيهي، الدرس الأول من سلسلة دروس الدين والحياة الطيبة تحت عنوان: “الدين والرحمة”.

وبين الأستاذ مركزية قضية الرحمة باعتبارها غاية عظيمة من غايات نزول الدين، تتكيف بروحها طبيعته، وتتلون بمعانيها مناهجه، وتسري أسرارها في قضاياه، ولأجل عظيم شأن الرحمة جعلها الله سبحانه منطلق تعليم الكتاب وأساسه، قال تعالى: “الرحمن علم القرآن” ولاسبيل للعمل بالدين المحقق للحياة الطيبة إلا من خلال مراعاة مراد الله سبحانه، وهو أن يتقلب خلقه في رحمته التي اقتضى جوده وتفضله أن يكتبها موجبا على نفسه تفضلا معاملة خلقه بواسطتها، قال تعالى: (قُل لِّمَن مَّا فِے اِ۬لسمَٰوَٰتِ وَالَارْضِ قُل لِّلهِ كَتبَ عَلَيٰ نَفْسهِ اِ۬لرحْمَة).

وهذا البث الكامل للدرس:


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني