رقائق رمضان (17).. حسن أخيار: مقرئ كفيف صنع الخشوع في مجلس جلالة الملك

نقف في هذا اليوم المبارك، من أيام شهر رمضان، عند إبداعات فضيلة القارئ والمنشد، حسن أخيار، من مدينة تطوان، الكفيف الذي وهب نفسه لقراءة القرآن ومدح رسول الله، صلى الله وعليه وسلم، والمحافظ على أصالة الطبوع المغربية.

لقد استحضر محبوه، في هذا الشهر الفضيل، إنشادا متميزا، ألقاه القارئ الكريم في حضرة أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، في إحدى ليالي المولد النبوي الشريف، وقاد نال إعجاب جلالة الملك، وأضفى على المجلس المبارك خشوعا بإنشاده المتميز وصوته الشجي.

ونبقى مع مخترات لفضيلة القارئ، نسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناته، وأن ينفع بها المشاهد الكريم:

 

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني