خطير..أسرة مغربية تحتجز مواطنة إيطالية لأسابيع والسبب "لوراق"

تمكنت المصالح الأمنية المغربية من تحرير مواطنة إيطالية تم احتجازها من طرف أسرة مغربية في قرية تبعد بعشرين كيلومتر عن مدينة مراكش.

و بحسب تقارير صحفية إيطالية، فإن المواطنة الإيطالية البالغة  من العمر 47 عاما والمنحدرة من سردينيا، حلت بالمغرب من أجل إبرام عقد زواج أبيض بشاب يبلغ من العمر 27 سنة، بعدما أقنعتها شقيقته المقيمة بإيطاليا بذلك مقابل مبلغ مالي يفوق 5 ملايين سنتيم.

و استنادا لذات المصادر، فقد حلت المواطنة الإيطالية المذكورة بالمغرب نونبر الماضي، بقصد إنهاء إجراءات الزواج و العودة مباشرة إلى إيطاليا، إلا أنها فوجئت باحتجازها بالقوة بتواطؤ من الشاب المغربي و والدته وشقيقته.

و أضافت المصادر نقلا عن الضحية، أنها وبعد اختطافها، بقيت معزولة في منزل مسيج بقضبان حديدية، وأجبرت على أكل الحليب والبسكويت فقط.

و منعت من المغادرة لعدة أسابيع حتى ترضخ  وتكمل الاتفاق، قبل أن يفتضح أمر الأسرة ويتم تحرير الضحية من قبضة محتجزيها بعد تدخل المصالح الأمنية المغربية.

وتوجد المواطنة الايطالية حاليا في إحدى المصحات الخاصة للخضوع للعلاج، في انتظار العودة إلى إيطاليا، فيما تم اعتقال مختطفيها المغاربة.

 

 

 

 

 

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني