الفيزازي لـ"كواليس": مخابرات "تبون" تستهدفني

اتهم الشيخ محمد الفيزازي، أجهزة المخابرات الجزائرية باستهدافه والعمل جاهدة على تلطيخ سمعته وتشويه صورته.

وكشف الفيزازي في تصريح لموقع “كواليس اليوم”، أن المخابرات الجزائرية هي من سلطت عليه من وصفه ب “الجاهل”، شمس الدين الجزائري، لينال منه على قناة “النهار” الجزائرية.

كما اتهم أجهزة المخابرات بالجارة الشرقية، بمحاولة خلق الفتنة بين الدولة المغربية والإسلاميين، وخصوصا السلفيين.

وعن أسباب استهداف مخابرات حكام قصر المرادية لشخصه، أرجع كبير السلفيين المغاربة ذلك إلى ما أسماه موالاته للنظام المغربي ومناهضته للانفصاليين، بالإضافة للرسالة التي سبق وبعثها للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وطالبه من خلالها بفتح الحدود بين البلدين الجارين.

وتحدى الفيزازي جنرالات الجزائر رؤوس الفتنة على حد وصفه، معتبرا ما يحيكونه من مؤامرات كمن يضرب على حديد بارد. 

وختم معتبرا الشعب الجزائري عزيز وحبيب، مؤكدا تأييده لانتفاضته ضد حكم العسكر المتخلف والديكتاتوري على حد وصفه.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا