المنتدى العالمي للهجرة والتنمية يختتم أشغاله وسط إشادة بمجهودات وزارة بنعتيق

اختتمت، أمس الجمعة، أشغال المنتدى العالمي للهجرة والتنمية، الذي انعقد من 5 إلى 7  دجنبر، بمراكش، والذي عرف مشاركة دبلوماسيين وجمعويين وخبراء، من شتى أنحاء العالم، لتدارس إشكاليات علاقة الهجرة بحل مشكلات التنمية، وتسليط الضوء على مختلف التحديات التي تواجه تدبير ملف الهجرة.

وأكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن المنتدى ساهم في الانتقال من التدبير التقليدي لملف الهجرة، إلى تدبير كوني برؤية متكاملة، معتبرا أن جميع الدول مطالبة بتوفير آليات لتأطير الهجرة والتدفقات البشرية، لقطع الطريق أمام مافيات الاتجار بالبشر.

وأشار الوزير إلى أن ورشات المنتدى أفرزت توصيات وخلاصات لتشخيص واقع الهجرة، وسبل معالجة إشكالياتها، بمقاربة إنسانية شمولية، وبتعاون إقليمي ودولي، وأعد أرضية فكرية ومعرفية للمؤتمر الدولي للهجرة، تأسيسا للميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة.

وأشاد المشاركون بالاحترافية العالية، التي أبان عنها أطر الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أثناء سهرهم على تنظيم فعاليات هذا المنتدى، والدينامية المتميزة التي تعرفها الوزارة في عهد عبد الكريم بنعتيق.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني