النصاب "الزفزافي الأكبر" يسلك طريقا جديدة لكسب المال.. يهدد بانتحار ابنه ناصر داخل السجن

يعود أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي إلى نشر الشائعات، بخصوص ابنه المدان في قضايا خطيرة مرتبطة بالمس بأمن الدولة وسلامتها، والتخطيط لزعزعة الاستقرار والتخابر مع خونة الخارج، فأعلن والده عن خوضه إضرابا عن الطعام، محاولا كسب تعاطف بعض الجهات لمنحه مزيدا من الأموال.

وقال الزفزافي الأكبر، في مقطع فيديو إن ابنه أبلغهم خلال اتصال هاتفي من سجنه، دخوله في إضراب عن الطعام، مدعيا تعرضه لمضايقات واستفزازات، وأن ابنه تلا عليهم في الهاتف ما يشبه وصية الوداع.

وتكشف هذه التحركات البئيسة والخرجات الشيطانية لأحمد الزفزافي، عن المكر واستعمال جميع الأساليب الاحتيالية لجمع المال ولو على حساب إرسال ابنه إلى السجن، والتهديد بانتحاره.

لقد وجد والد الزفزافي مصدرا لجمع الأموال الطائلة، فاستغله أسوأ استغلال، فابتكر طرقا وأساليب مختلفة للحصول على هذه الأموال، بالاستعطاف أو التظاهر بقدرته على خلق الفتنة، لجلب أنظار التنظيمات التي تبحث عن الفتنة واللااستقرار.

وحصل الزفزافي على أموال طائلة من خونة الخارج، عند زيارته لعدة عواصم أوروبية، فتسلم مكافآت مالية اتفق عليها ابنه معهم، وكلف زوجته بوضعها في البنك.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني