خطير.. البوليساريو ترمي مجموعة من الشباب في قوارب الموت

 قالت ثريا هدي بن رحو، إن تنظيم البوليساريو، يرمي مجموعة من الشباب في قوارب الموت نحو إسبانيا، يحملون أعلام الانفصال، ويرددون شعارات انفصالية وعدائية، ضد وطنهم الأم المغرب.

وشددت ثريا هدي بن رحو، الناشطة الجمعوية وعضو المنتدى المغاربي للتعبئة الوطنية والدولية للحكم الذاتي في الصحراء المغربية، في تدوينة لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على أن البوليساريو، من خلال هذه الممارسات، تخترق حقوق الانسان وتجز بعدد من الشباب في هوة الموت من أجل كسب عطف الرأي العام.

واعتبرت الناشطة الجمعوية، أن رمي 20 شابا في عرض البحر داخل قوارب الموت، حركة مكشوفة تضليلية، تسعى إلى إعطاء الهجرة السرية نحو أوروبا بعدا سياسيا، بتنسيق مع المرتزقة والعصابات.

وأكدت المتحدثة، أن سلطات السواحل الإسبانية، ألقت القبض على هؤلاء وتم ترحيلهم إلى جزر لاس بالماس، في انتظار تسليمهم للسلطات المغربية، وفق الاتفاقية المبرمة سنة 1992 بين المغرب واسبانيا، لإرجاع المهاجرين السريين إلى المغرب سواء كانوا مغاربة أو من بلدان أخرى.

وأضافت التدوينة، أن هذه السلوكات تؤكد توسع شرخ الجمهورية الوهمية، ونتيجة مباشرة لوضعية اليأس والإحباط التي تخيم على مخيمات الذل بتندوف.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني