خوفا من فضح حقيقته.. الزفزافي الأكبر يجري زيارات متكررة لعائلات الضحايا ويوزع عليهم الأموال

يستمر أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي في جولته على عائلات المعتقلين، محاولا إسكاتهم ببعض الأموال، مقابل عدم فضحه، بعد تلقيه مبالغ خيالية.

ولم تستطع عائلات المعتقلين فعل أي شيء، حين اكتشفت أن أبناءها راحوا ضحية عصابة استهدفت الاستقرار والأمن، واشتروا عائلة الزفزافي، لتقود مخططهم البئيس.

و استنكرت بعض العائلات لغة التسول التي استخدمها الزفزافي الاكبر، واستغلاله للعائلات لجمع مزيد من المال من تجار المخدرات، ولم يفكر في تسليم المبالغ إلى أصحابها، إلا بعض أن افتضح أمره.

لقد أصبح أحمد الزفزافي، رمزا للاسترزاق بالفتنة وخيانة الوطن، وبيع شرفه لتجار المخدرات، والتنسيق مع الخونة الذين يسعون لخراب المغرب، وجره نحو المصير المجهول.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني