الزير غالي يُهدي التنظيمات الإرهابية أزيد من مائة انفصالي للقتال في صفوفها

أهدى الزير غالي، الذي عينته الجزائر على رأس عصابة البوليساريو، أزيد من مائة انفصالي من الجبهة  إلى الجماعات الإرهابية، للقتال في صفوفها وتنفيذ العمليات التفجيرية، تقربا منها لمساعدته على شن أي حرب مستقبلية بعد فشلهم في الإدارة الدبلوماسية للنزاع.

وأسس الزير غالي، ثكنات خاصة بتنظيم داعش الإرهابي، وهو ما أدى إلى انتشار خطير للسلاح بشكل عشوائي، في مخيمات تندوف والمناطق المجاورة لها بالصحراء، لتدريب عناصر إرهابية على تنفيذ هجمات الذئاب المنفردة، والعودة لحرب العصابات، تحت لواء داعش.

ويسعى التنظيم الانفصالي إلى لعب ورقة الإرهاب، للضغط على المنتظم الدولي، وتهديده بضرب عدة منشآت بتنسيق بين الجزائر والمجموعات الإرهابية، وهو ما يفرض تدخلا عاجلا لوقف هذا النزيف، الذي سيهدد أمن المنطقة أكثر فأكثر.

وأكدت تقارير بحثية أوروبية، تورط البوليساريو في أعمال إرهابية في منطقة الساحل والصحراء، ما يجعل المنتظم الدولي أمام تهديد أمني حقيقي، يَفرض عليه القضاء على هذا التنظيم، ومحاكمة قادته، ومتابعة الدول الداعمة له باعتبارها دولا داعمة للإرهاب في منطقة الساحل والصحراء. 

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني