معركة بالأيدي بين زوجة بوعشرين وشقيقته والمهندس بن الصديق تسلم أظرفة مالية بدعوى تنظيم حملة تضامن حقوقية

 

بدأت فضائح الأسرة غير المحترمة لتوفيق بوعشرين، في الخروج إلى العلن، نتيجة الخلافات الحادة التي استشرت بين الثلاثي الأكثر إثارة وجدلا في القضية، وهم زوجته، وأخته، وأخوه.

واستنادا إلى المعطيات الصادرة عن مصادر موثوقة، فقد شوهدت زوجة بوعشرين وشقيقته، يوم أمس الأربعاء، وهما في حالة خلاف عنيف، تطور بشكل مفاجئ، إلى ملاسنات حادة، قبل أن تزداد الأوضاع تفاقما، وتقع مشادة بالأيدي، كادت تتسبب في إصابات للطرفين، لولا تدخل بعض فاعلي الخير.

وذكر مصدر مطلع لموقع “كواليس اليوم” أن الخلاف العنيف الذي نشب بين زوجة بوعشرين وبين شقيقته، له طابع مادي، وأن الأمر يتعلق بحجم الإنفاقات الكبيرة التي تم تخصيصها للدفاع عن مُغتصب النساء والوحش المكبوت، والتي لم تجد نفعا، رغم تعيين جيش من الانتهازيين والوصوليين، أبرزهم المحامي البريطاني الشهير، صاحب البطن الجشعة، والذي طلب مئات الملايين من السنتيمات مقابل الدفاع عن بوعشرين، دون أن يقدم أي فائدة، بالنظر إلى أن التهم ثابتة، والحجج والأدلة متوفرة، وليس له والله، إلا أبواب السجن، والإدانة.

يشار إلى أن العديد من الانتهازيين، من بينهم المهندس المزعوم المدعو بن الصديق، حصل مرارا وتكرارا على أغلفة مالية سخية، بدعوى أنه سيضمن حملة حقوقية لعائلة بوعشرين، وتبخيس تصريحات الضحايا.

 

تفاصيل أخرى مثيرة في مقالات لاحقة.

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني