إنشاء منتدى شمال إفريقيا للتربية الدامجة للأطفال ذوي الإعاقة

 

خلال لقاء لجمعيات من المجتمع المدني بشمال إفريقيا ” الجزائر، تونس، موريتانيا ، ليبيا مصر و المغرب” المشاركين في أشغال الملتقى الأول للجمعيات العاملة من اجل حق الأطفال ذوي الإعاقة في التربية والتعليم بالمنطقة الذي نظمه المركز المحلي لإرشاد وتوجيه الأشخاص المعاقين CLIO التابع لجمعية أبي رقراق وجمعة نور لرعاية الأطفال ذوي إعاقة الشلل الدماغي IMC بوهران الجزائر بدعم من منظمة Humanité & Inclusion أيام 6 و7 مارس 2018 بالمركز الوطني محمد السادس بسلا ، والذي يهدف إلى إنشاء فضاء للتشاور وتبادل الخبرات واعتبار تأسيسه انطلاق دينامية بالمنطقة تساهم في الترافع من اجل حق الطفولة المعاقة بمنطقة شمال إفريقيا في تعليم دامج ذو جودة وسهل الولوج ، تم اختيار الناشط الحقوقي  المغربي في مجال الإعاقة عبد الرحمان المودني لرئاسته ، وقد اصدر المنتدى توصيات بمثابة خارطة طريق لعمله المستقبلي  ومنها دعم التشبيك وتجميع الجهود جمعيات المجتمع المدني بدول المنطقة حول إرساء التربية الدامجة  أسس التربية الدامجة للأطفال ذوي الإعاقة و تقوية قدراتها على مواكبة البرامج المنجزة بدول المنطقة و ايلاء أهمية لسياسات وبرامج  التشخيص والتدخل المبكر لدى الأطفال ذوي الإعاقة  لما له من آثار حاسمة في دعم استقلاليتهم وتقوية التعاون بين جمعيات المجتمع المدني بالمنطقة في مجال التكوين والتكوين المستمر للموارد البشرية للعاملة في مجال التربية الدامجة من خلال  رسملة التجارب الناجحة بالمنطقة في مجال التربية الدامجة وجعلها في متناول المتدخلين في المجال بمختلف دول المنطقة حسب الحاجيات فضلا عن حث دول المنطقة على انجاز دراسات و وأبحاث ميدانية تغني و تؤطر اشتغال الفاعلين الميدانيين وتساهم في حسن ترشيد مختلف الموارد وتدارك الضعف الحاصل في هذا المجال  بدول المنطقة و ايلاء أهمية قصوى للتصدي للاتجاهات المجتمعية السلبية السائدة بالمجتمعات المنطقة وإشراك الإعلام بمختلف أصنافه في إذكاء الوعي المجتمعي بحق الأطفال ذوي الإعاقة في التربية والتعليم والتعاون بشكل أولوي بين الجمعيات بدول المنطقة  في مجال تتبع تنفيذ الاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتبادل الممارسات الفضلى في الرصد وتقوية قدراتها بالمنطقة في هذا الصدد كما خلص المنتدى إلى تكوين فريق خبراء مرجعي في التربية الدامجة بالمنطقة لاستثمار الكفاءات المتواجدة بها و تثبيت مبدأ إشراك المعنيين من أياء وأمهات الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم ومنظماتهم في تخطيط تنفيذ وتقييم مختلف البرامج والمشاريع المقررة في مجال التربية والتعليم بدول المنطقة.

 

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني