هذا جاها من الآخر.. مُفتي لبنان يرفض لقاء "ماري لوبين" إلى حين ارتداء الحجاب

رفض مفتي لبنان، الشيخ عبد اللطيف دريان، يوم أمس الثلاثاء، مقابلة مرشحة الرئاسة الفرنسية، ماري لوبان، في ختام زيارتها إلى لبنان.

و اشترط مفتي لبنان على المرشحة للرئاسة الفرنسية، عن جبهة اليمين المتطرف، ماري لوبان، ارتداء الحجاب، لتغطية رأسها قبل لقائه بدار الفتوى بالعاصمة بيروت، وهو الأمر الذي أغضبها وقررت المغادرة دون أن تلتقيه.

من جهتها، قالت “لوبان” بعد وصولها إلى دار الإفتاء وتقدم أحد الموظفين منها لإعطائها منديلا لتغطية رأسها مبررة رفضها: “لم تطلب مني السلطة السنية العليا في العالم هذا، ولذلك لا أرى سببا له”، في إشارة إلى لقائها في مايو 2015 بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب في القاهرة.

وحظي موقف مفتي لبنان بإشادة قوية على مواقع التواصل الاجتماعي من لدن نشطاء من مختلف الدول العربية، معتبرين ذلك بمثابة رسالة لللمتطرفة ماري لوبان، مفادها “إذا أردت من المسلمين أن يلتزموا بما تفرضونه عليهم في بلدانكم، فعليك الالتزام بما نفرضه على الأجانب في بلادنا”.

و كانت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا قد توجهت لزيارة لبنان في إطارالترويج لحملتها بالانتخابات الرئاسية والمقرر إجراؤها في 23 أبريل القادم، حيث تقدم “لوبان” نفسها على أنها مدافعة عن المسيحيين بالشرق الأوسط قبل انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب الجبهة الوطنية الذي تنتمي إليه لوبان، يدعو إلى منع المهاجرين من دخول فرنسا والحد بشكل كبير من عدد اللاجئين الموجودين على أراضيها. 

 

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني