ضحايا أحداث سجن سلا يتهمون المندوبية بخذلانهم

الرباط: كواليس اليوم

كشف مجموعة من موظفي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ضحايا الأحداث العنيفة التي شهدها السجن المحلي بسلا، التي ارتكبها مجموعة من سجناء السلفية الجهادية أثناء تمردهم الشهير يوم12_05_2011، أن المندوبية العامة تنكرت للوعود التي سبق أن قدمتها لهم.

وقال الضحايا، في مراسلة توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منها إن الإدارة المركزية “تعاملت معهم بإجحاف ولا مبالاة كبيرة”، مشيرين إلى أنها رفضت تحمل مصاريف العلاج”.

وكشف الموظفون أن المندوبية ذهبت في التنكر لهم إلى أبعد حد، وذلك باستثنائهم من منح الساعات الإضافية، بل واتخاذ إجراءات تأديبية في حق البعض منهم، من قبيل التنقيل والتوقيف والتوبيخ.

وكشف هؤلاء أن “الشغل الشاغل لرئيس قسم شؤون الموظفين ليس سوى التنكيل بالموظفين ومعاقبتهم بطرق منافية للقانون وحرمانهم من مستحقاتهم المالية بشكل أو بآخر”.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني