انتخابات رئيس مجلس المستشارين تحدد مستقبل التحالف بين البام والأحرار

الرباط: كواليس اليوم

يسارع صلاح الدين مزوار الزمن، من أجل تعبيد الطريق للتجمعي المعطي بنقدور لرئاسة الغرفة الثانية، خلفا للشيخ بيد الله الذي تنتهي ولايته قريبا.

وعلم موقع “كواليس اليوم” أن صلاح الدين مزوار، يسعى بالموازاة مع ذلك إلى إقناع حليفه حزب الأصالة والمعاصرة، بعدم تقديم مرشح لهذا المنصب على أساس العمل بمبدأ التناوب، خاصة بعد أن تسربت معلومات غير رسمية عن سعي بنشماس لخلافة بيد الله المرشح لتمثيل المغرب بالأمم المتحدة.

ويحاول صلاح الدين مزوار، الذي فقد التجمع في عهده رئاسة غرفتي البرلمان، أن يحقق هذا المكسب من أجل ضمان بقائه على رأس الحزب بعدما اتهم بالتفريط في مكاسب التجمع ومواقعه في المؤسسات الدستورية.

ويحتمل أن ترسم محطة انتخاب رئيس الغرفة الثانية مستقبل التحالف بين حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة، وذلك بعد أن طفت خلافات الحليفين إلى السطح بمناسبة الانتخابات الجزئية بطنجة، بعد أن اتهم تجمعيون بمساندة مرشح الاتحاد الدستوري محمد الزموري.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني