النقابة الديمقراطية تتوعد وزير العدل بالتصعيد وتحمل بنكيران مسؤولية أي تطور

الرباط: كواليس اليوم

ندد المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل، العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل، بـ”محاولة الانتقام من كل ذي موقف سلبي من حوار السيد وزير العدل الذي أراده حوارا على المقاس وأراد أن ينخرط في مباركته الكل قسرا و قهر”.

كما عبر المكتب، في بيان توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، عن “رفضه لمسلسل التضييق الذي تتعرض له النقابة الديمقراطية للعدل”.

واتهم بيان المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل، وزير العدل والحريات، بـ”خرق القانون المنظم للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية وتعطيله للآلية التقريرية المتمثلة في مجلس التوجيه”.

وكشف بيان المكتب الوطني، أن مقاطعة الحوار الوطني حول إصلاح العدالة، موقف مبدئي، مشيرا إلى أن الخطاب الملكي لـ 20 غشت 2009، هو المرجع الوحيد لإصلاح العدالة، ولا بديل عنه.

وقد طالب بيان المكتب الوطني رئيس الحكومة بتحمل مسؤوليته كاملة في ما ستؤول إليه أوضاع القطاع بسبب”رعونة” تدبير مسؤولي القطاع.

واستغرب ذات البيان، التفاف وزير العدل والحريات على الوضع القائم بعقد لقاء مع “دكانه” النقابي للتستر على خرق القانون بتجاهل النقابة الأكثر تمثيلية، والتي راكمت رصيدا نضاليا، مقابل توقيعه لاتفاقات مع نقابة لا تمثل الأكثرية المناهضة لهذا التوجه.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني