عيد الأضحى يعيد أجواء التوتر إلى سجن عين برجة

الرباط: كواليس اليوم

أعادت أضحية العيد أجواء التوتر والجدل إلى سجن “عين برجة” بالدار البيضاء، نشبت خلافات بين مسؤولين وموظفين من جهة، وبين مجموعة من النزلاء.

ووفق المعلومات التي توصل بها موقع “كواليس اليوم”، فإن معلومات راجت عن تحويل كبش من الأكباش التي وهبتها العمالة، وكذا جمعيات المجتمع المدني لفائدة النزلاء، إلى منزل شخص آخر.

وكشف مصدر “كواليس اليوم” أن موظفا بالسجن هو الذي تكلف بذبح الخروف المشار إليه، ليلاحظ على وجه الخروف علامة تشبه العلامات الموجودة في الأكباش التي تهبها الجمعيات والمحسنون والعمالة، وعندما انتشر الخبر، بدأ السجناء يصرخون ويحتجون برفع شعارات تطالب بالتحقيق مع الشخص الذي استفاد من خروف المحسنين دون وجه حق.

من جهة أخرى، تعرض النزيل عبد الهادي حليوات لما وصف بـ”الاعتداء الهمجي” من طرف حراس، دون أن تتدخل مندوبية حفيظ بنهاشم.

وذكر مصدر موثوق أن حليوات تعرض للضرب والتنكيل والتصفيد مع بوابة الحمام من طرف الموظفين المكلفين بالأشغال العامة، وذلك بعد تبليغه عن سجين بالطابق الثاني يروج المخدرات بجميع أحياء السجن.

كما تمت مساءلة حليوات من طرف المدير عن الأشخاص الذين احتجوا على أضحية العيد ورفعوا شعارات تمس بسمعة الإدارة والموظفين، وعندما رفض التصريح بأسماء المحتجين، تم نقله إلى الحمام وتعرض للضرب، وعندما كان يصرخ كان يأتي موظف بدول ماء ويصبه على مكان الضرب، ثم يتواصل الاعتداء من جديد. وكشف مقرب من هذا السجين أن الآمر بالضرب خاطبه بقوله “واش الحولي جابتو ماماك ولا باباك؟”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني