أيام ثقافية وفنية ورياضية بذكرى المسيرة ببوجدور

بوجدور: محمد سالم التوري

احتفاء بعيد المسيرة الخضراء المظفرة تحتضن مدينة بوجدور الأيام الفنية والثقافية والرياضية والطبية  ما بين 3 و5 نونبر 2012، التي تنظم بمبادرة من الجمعية الإقليمية للأعمال الاجتماعية والثقافية والرياضية وبشراكة مع عمالة إقليم بوجدور، ومجلس جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وكالة الجنوب، والمجلس البلدي لبوجدور ومجموعة مكتب الشريف للفوسفاط، والتي تشكل موعدا متميزا يرتكز على قيم الأصالة والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى.
وتتضمن هذه الأيام التي سيعطي انطلاقتها وفدا وزاريا هاما إضافة إلى برلمانيي الجهة برنامجا ثقافيا وفنيا ورياضيا وطبيا غنيا يليق بمكانة مدينة التحدي باعتبارها عاصمة البحور بامتياز. وستتيح هذه الأيام  فرصة لمجموعة كبيرة من الفنانين من جميع المدن المغربية للإبداع والتمتع بسحر مدينة بوجدور وكرم سكانها.

وإلى جانب الانفتاح على المبدعين المغاربة وطنيا ومحليا، سيتم استقبال فنانين من مدن مغربية أخرى يتميزون بإيقاعاتهم المختلفة وبسعيهم إلى النهوض بثقافة مناطقهم، وبذلك ستكون هذه الأيام واعدة من حيث تأثيرها الإيجابي على المستوى الثقافي والفني والاقتصادي والرياضي.

تنظيم هذه الأيام ستمنح لأقليم بوجدور إطارا ستمكنه من تثمين إمكاناتها وقدراتها الفنية، والسياحية والحرفية. ولا شك أن التفتح الذي سيتمخض عن هذه الأيام سيفضى إلى خلق دينامية ثقافية تجسدت في مختلف البرامج التي سيتم تنظيمها على مدى هذه الأيام، والتي ستجعل من إقليم بوجدور محور استقطاب كبير وملتقى للسلم والتعايش بين مختلف الثقافات.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني