تسريب شائعة “تعيين” القاضي حسن منصف رئيسا أول لاستئنافية القنيطرة تفجر جدلا واسعا في الجسم القضائي

الرباط: كواليس اليوم

أثار نبأ اختيار القاضي حسن منصف، رئيسا أول لمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، قبل انعقاد الدورة العادية للمجلس الأعلى للقضاء، ردود فعل عنيفة من لدن مجموعة من القضاة بالدائرة القضائية لاستئنافية المدينة، وكذا لدى المكتب الجهوي لنادي القضاة.

وقد أحدث التسريب حالة من البلبلة غير المسبوقة في الجسم القضائي بالمدينة، وفتحت أبواب التخمينات والتأويلات المتضاربة على مصراعيها، فيما سرت الحرارة عبر خطوط الهواتف، وتم تبادل مئات المكالمات الهاتفية للتأكد من مدى صحة الخبر من عدمه.

وخلف النبأ الشائعة موجة من الاستياء العارم لدى قضاة القنيطرة، وأعضاء نادي قضاة المغرب. ولم تتوقف حالة الاستنكار والشجب عند هذا الحد، بل امتدت إلى مختلف محاكم المدن المغربية، وذلك للشكوك الطارئة لدى قضاة المدن الأخرى من تعيينات مماثلة.

ومن خلال الاتصالات التي أجراها موقع “كواليس اليوم”، تبين أن خبر “تعيين” القاضي حسن منصف هو مجرد إشاعة لا نصيب لها من الصحة، إلا أنه تأكد، من مصادر قضائية، أن اسم هذا القاضي قد تم اقتراحه بالفعل لهذا المنصب، دون أن يتم البت فيه رسميا.

وذهبت بعض المصادر إلى أن تسريب الخبر- الإشاعة “هو في حد ذاته تحذير من المزالق المفترضة لجهة الاقتراح”.

من جهة أخرى، كشف مصدر قضائي لموقع “كواليس اليوم” أن جهة الاقتراح يجب أن تنسجم مع متطلبات جهة التعيين في اختيار أشخاص مقتدرين وغير متورطين في ملفات كانت موضوع جدل، أو لهم ماض يعيق، مبدئيا، وصول حامليه إلى المسؤوليات الكبيرة في جهاز القضاء.

إلى ذلك، أبدى قضاة متمنياتهم أن تكون معايير الاختيار مبنية على ملفات حقيقية، وليس على “لوائح الأصدقاء والشلة”.

محمد البودالي

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني