تهميش الصبيحي لأعضاء حزبه يجر عليه غضب المناضلين.. تحول إلى شخصية منبوذة في الحزب وبنعبد الله في مقدمة الساخطين

 

الرباط: كواليس اليوم

علم موقع “كواليس اليوم”، أن محمد الصبيحي، وزارة الثقافة، تحول إلى شخصية منبوذة داخل حزبه بعد تهربه من مناضلي حزبه، ورفضه ضم بعض الأسماء إلى ديوانه، رغم حصولهم على توصية من طرف شخصيات نافذة داخل حزب التقدم والاشتراكية.

وذكر مصدر موثوق لـ”كواليس اليوم” أن نبيل بنعبد الله يوجد في مقدمة الغاضبين على الصبيحي، الذي شكل ديوانه انطلاقا من علاقاته الشخصية، خلافا لزملائه في الحكومة الذين منحوا الأولوية لمناضلي حزب التقدم والاشتراكية.

وقال مصدر خاص لموقع “كواليس اليوم” إن صبر بعض القياديين على الصبيحي قد نفد، بعد أن تجاهل الأخير جميع الطلبات التي قدمت إليه.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني