حكومة بنكيران لم تقم بشيء ضد السياحة الجنسية

الرباط: عبد الحق التدلاوي

طالبت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يخلد هذه السنة الذكرى 23 لصدور اتفاقية حقوق الطفل التي اعتمدتها الأمم المتحدة بتاريخ 20 نونبر 1989، برفع الدولة المغربية لتحفظها الذي لا زال يطال إحدى بنود الاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق الطفل (المادة14).

ودعت المنظمة الحقوقية، في بلاغ توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، الحكومة إلى وضع إجراءات وتدابير ملموسة للحد من السياحة الجنسية بما فيها التنسيق دوليا لوضع لائحة سوداء لمغتصبي الأطفال من بين الذين يفدون إلى بعض الدول بغرض السياحة الجنسية واستغلال براءة الطفولة.

وناشدت المنظمة بهذه المناسبة الحكومة باتخاذ إجراءات وقائية لفائدة الأطفال المعرضين للاستغلال الاقتصادي، مطالبة في نفس الوقت الإسراع بإخراج القانون المنظم لعمل “خادمات المنازل”، قصد تمكين أجهزة تفتيش الشغل من مراقبة ظروف التشغيل ومدى احترام مشغليهن لكافة حقوقهن، ومعاقبة مستغلي الطفلات دون السن القانونية للشغل في هذا المجال.

وشددت الهيئة أيضا على اتخاذ كافة التدابير لمنع جميع أشكال العنف ضد الأطفال وحمايتهم منها، بما في ذلك العنف البدني والنفسي والجنسي والمنزلي، وكذا الإهمال وسوء المعاملة اللذين قد يلحقا أحيانا ببعضهم من قبل المسؤولين سواء في الشارع العام ومراكز الشرطة والمؤسسات السجنية الخاصة بالأحداث، أو في غيرها من المرافق.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني