انفراد: حميد شباط يدعم انقلابا سياسيا على امحند العنصر

محمد البودالي: كواليس اليوم

كشفت مصادر موثوقة لموقع “كواليس اليوم” أن قياديين في حزب الحركة الشعبية كشفوا مخططا جهنميا للانقلاب على امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ووزير الداخلية في حكومة عبد الإله بنكيران.

ووفق تصريحات حصرية لـ”كواليس اليوم”، فإن عددا من الراغبين في منصب الأمانة العامة لحزب “السنبلة”، أو الموالين لهم، ومن بينهم عبد القادر تاتو وعزيز الدرمومي وهشام الهدوي، الذي يشتغل في كتابة وزير السياحة، لحسن حداد، إضافة إلى آخرين غيرهم، يجرون اتصالات ولقاءات سرية مكثفة هذه الأيام مع حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعبد القادر الكيحل، النائب البرلماني وعضو اللجنة التنفيذية بحزب الميزان، من أجل إعطاء التوجيهات، ودعم الحركة بعناصر قادرة على تنظيم إنزالات خلال المؤتمر.

وذهبت المصادر ذاتها إلى أن “الفتاوي” تأتي مباشرة من المركز العام لحزب الاستقلال، لتتخذ شكل قرارات ومواقف داخل حزب الحركة الشعبية.

وكشفت المصادر ذاتها لموقع “كواليس اليوم” أن مخطط أغلب الحركيين والحركيات كان يذهب في اتجاه دعم لحسن حداد للأمانة العامة، نظرا لمؤهلاته ومستواه المعرفي، لكن بعد مفاجأة صعود شباط، قرر عبد القادر تاتو الدخول على الخط، وخوض غمار الترشح لمنصب الأمين العام، بدعم وتوجيه من حميد شباط.

ويراهن شباط على تاتو وآخرين من أحزاب أخرى، من أجل تشكيل قوة ضغط على بنكيران والمطالبة بتعديل حكومي. ويبذل عزيز الدرمومي جهدا كبيرا من أجل مساندة عبد القادر تاتو، بعدما تلقى وعودا بمنحه وزارة الشبيبة والرياضة، مكان أوزين، الذي يستهدف هذا المخطط الإطاحة به من الحكومة، إلى جانب الكروج.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني