قضاة استئنافية بني ملال في حالة غضب.. الرئيس الأول للمحكمة كلف كتاب الضبط بالتجسس على قراراتهم

إسماعيل هاني: كواليس اليوم

تعيش أروقة  محكمة الاستئناف ببني ملال، حالة توتر غير مسبوق، بعد أن تناهى إلى علم قضاة المحكمة، تكليف رئيسها الأول لكتاب الضبط بمراقبة مدى تقيد القضاة بحظر الترخيص للقاصرات اللواتي تقل أعمارهن عن سبعة عشرة سنة بالزواج.

وعلم موقع “كواليس اليوم”، من مصدر قضائي ببني ملال، أن رئيس المحكمة طلب من كتاب الضبط إخباره بأي مقرر قضائي مخالف لهذا المنع، بعد أن وجه مذكرة داخلية إلى القضاة، وهو ما اعتبره قضاة المحكمة تحقيرا لهم، بل إن بعض القضاة لم يترددوا في التعبير عن رفضهم لـ”تجسس” أي طرف كان على عملهم.

وحسب مصدر “كواليس اليوم”، فإن قضاة محكمة بني ملال يعتزمون عرض موضوع إخضاع قراراتهم لـ”رقابة” كتاب الضبط على أنظار نادي قضاة المغرب.

جدير بالذكر أن منطقة بني ملال تسجل أعلى معدلات الترخيص لزواج القاصرات بإذن قضائي، خلافا لتحديد سن الزواج في 18 سنة المحدد بمدونة الأسرة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني