المترجمون الشباب يطالبون بمناظرة ووقف الاحتكار

الرباط: كواليس اليوم

طالبت حركة المترجمين الشباب المراجع العلمية، ووزارة العدل، وبعض  الجمعيات المهنية المقبولة لدى المحاكم، والمدارس والمعاهد العليا المتخصصة في تكوين المترجمين، بعقد مناظرة وطنية من أجل إصلاح قطاع الترجمة، وذلك انسجاما مع التحولات التي يعيشها المغرب، لاسيما منظومة العدالة وبعض المهنة المساعدة لسير مؤسسات القضاء.

وشدد بيان حركة المترجمين، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، على ضرورة تحرير قطاع الترجمة من بعض النصوص القانونية التي لم تعد صالحة، بالنظر إلى تغير سياقات وضعها، مع ضرورة إلزام الهيئات القضائية بتنفيذ المقتضيات الزجرية والتأديبية وحث الهيئات المهنية على القيام بدور المنظم، والمؤطر والساهر على تكريس احترام قيم أخلاقيات المهنة.

وقد حدد البيان الصادر عن حركة المترجمين الشباب، محاور المناظرة في التمهيد لإخراج قانون تنظيمي لمهنة الترجمة بمراسيم تنظيمية يراعي التغيرات التي عرفها القطاع، ويستجيب للتطلعات المشروعة للجيل الجديد من خريجي معاهد و مدارس الترجمة، ويتماشى مع روح الدستور الجديد الذي أتى لترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، إضافة إلى اعتماد مدونة سلوك لمهنة التراجمة، وذلك بغرض تطهير القطاع من بعض العناصر “الفاسدة” التي تسئ إلى قطاع الترجمة، وذلك انسجاما مع مبادئ تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد وإعمال مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

كما دعا بيان حركة المترجمين الشباب إلى سن تدابير وإجراءات جريئة من أجل وضع حد للاحتكار والاستفراد بالقطاع وإشراك كل الفاعلين في بلورة المشاريع والتصورات التي تهم تدبير شؤون المترجمين.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني