تلميذات بمراكش بطلات لأفلام إباحية دون علمهن

كواليس اليوم: مكتب الرباط
في ملفات كثيرة، عرضت على محاكم مراكش، كشفت أبحاث الأجهزة الأمنية حقائق صادمة في ظواهر استدراج الفتيات إلى غرف النوم وتصويرهن بوسائل متطورة لأهداف وغايات مختلفة.
مؤخرا أيدت غرفة الجنح الاستئنافية حكما صدر في حق مواطن أجنبي، اتهم بتصوير أفلام إباحية لأهداف تجارية مع فتاة. وارتأت هيأة المحكمة رفع عقوبة الحبس النافذ في حق المتهم من سنتين إلى ثلاث سنوات، وعشيقته من سنة إلى سنتين مع النفاذ، فيما قضت بالإبقاء على الغرامتين.
وعرضت النيابة العامة على القاضي رئيس الهيأة نسخا لأفلام وأشرطة بورنوغرافية تم تصويرها من طرف المتهم الفرنسي، بطلتها عشيقته، التي كانت تقوم بأدوار إباحية.
وتراجع المتهم، أمام الهيأة القضائية، عن اعترافاته السابقة خلال مرحلة البحث التمهيدي، وأكد أنه كان يلتقط هذه الصور والأشرطة بهدف الاستعمال الشخصي، متراجعا عن اعترافه السابق بأن الأشرطة والأقراص المحجوزة في بيته صورت لأهداف تجارية.
وأقر المتهم في وقت سابق، بعد مواجهته من طرف الشرطة القضائية بمجموعة من الأقراص المدمجة والصور التي تتضمن صورا وأفلامك إباحية، بأنه كان يستعد لتصديرها إلى عدد من القنوات الفضائية والمجلات المختصة بالدول الأوربية، مشيرا إلى أنه دأب على إرسال أفلام وصور إباحية إلى هذه المجلات والقنوات من عدد من دول العالم العربي، مقابل مبالغ مالية مهمة.
وكان الظنين، المعروف ب”جون” موضوع متابعة أخرى ذات صلة بجرائم العرض، وصدر في حقه حكم بالحبس لمدة سنتين، تم تأييده استئنافيا، ويروج الآن أمام محكمة النقض، لتورطه في اقتراف ممارسات جنسية شاذة على قاصرين من أطفال الشوارع، وتصويرهم.
وانطلقت الأبحاث في هذه القضية بعدما توصلت النيابة العامة بشكاية من إحدى الفتيات، تشير فيها إلى أن الفرنسي غرر بها والتقط لها صورا إباحية دون علمها.
وخضع المتهم لحراسة مدققة، وبعدما تبين أنه يرافق فتيات إلى شقته، أثار شكوك الشرطة، فتم استئذان النيابة العامة، وأعطت الموافقة على المداهمة.
وخلال عملية التفتيش، عثر على مجموعة من الأقراص المدمجة التي تبين أنها تتضمن صورا وأفلاما إباحية لفتيات مغربيات، بينهن عشيقة له ضبطت رفقته لحظة المداهمة.
ولما فتشت الشرطة الهاتف المحمول للمتهم، عثرت في مذكرته على أشرطة وصور خليعة، لفتيات أخريات، ما يزال البحث جاريا عنهن.
وكشفت أبحاث الشرطة القضائية أن الفتاة الموقوفة بمعية الأجنبي من محترفات الدعارة، وكانت موافقة على المشاركة في أفلام الجنس، مقابل مبالغ مالية، وهو ما جعل النيابة العامة تلتمس إدانتها، بناء على مقتضيات القانون ذات الصلة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني