قضية ليلى والمحامي تشعل فتيل حرب جديدة بين الرميد والهيني

كشفت مصادر متطابقة، أن مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، والقيادي بحزب العدالة والتنمية، وضع شكاية ضد المحامي محمد الهيني لدى نقيب المحامين بمدينة تطوان، وهي الهيئة التي ينتمي إليها الهيني.

وحسب ذات المصادر، فإن الشكاية التي تمت صياغتها قبل 15 يوما، وضعها الأخير بصفته محاميا وإن كان متوقفا عن مزاولة مهامه.

من جانبه، لم يتأخر الهيني في الرد على الرميد وكتب تدوينة على حائطه بالفايسبوك عنونها ب “ردا على رميدهم.

وقال الهيني في تدوينته: “تواردت أنباء عن أن رميد يعتزم مقاضاتي واليه الجواب:لم أتوصل بأي شيء رسمي لحد الآن، واذا بادر بمقاضاتي سأكون سعيدا بذلك، لان لي عدة شكايات ودعاوى ضده سأعمد أنا أيضا إلى تحريكها ومتابعتها، وهو يعلم علم اليقين انه لن يقدر على فعل ذلك، لأنه جرب المعركة معي وخرج خاسرا وسأذيقه مرارة طيشه مرة ثانية وثالثة، ففي الوقت الذي اعتقدت انه فقد وانتهى ومات، يحاول اليوم أن يخرج من سباته ووزارته الشبح بتهديداته الفارغة ،فالهيني واجهه وهو قاض محاط بواجب التحفظ فكيف لا يواجهه وهو محاميا حرا يحلق بعيدا في السماء”.

 

 

صاحب سوابق عطاوه منصب كبير فالدولة.. والعثماني مافراسوش!!!

 

 

مشروع “باب دارنا”.. لغز القضية وورطة رئيس الحكومة!!!

 

 

 
 
 
 
 
 

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني