أتأمرون بالبر وتنسون أنفسكم.. فضيحة خيانة زوجية جديدة في بيت العدل والإحسان

كواليس اليوم: مكتب الرباط
مرة أخرى، يعود اسم جماعة العدل والإحسان بقوة ليتصدر واجهة الفضائح الجنسية، وذلك بعد ضبط المسماة “إيمان طشيش”، العضو بجماعة العدل والإحسان، وزوجة عبد العالي روقي، نقيب شعبة بنفس الجماعة، أول أمس الأحد 16 نونبر الجاري، في وضع يتنافى وأخلاق المسلمين، وتوصيات دين الإسلام.
واستنادا إلى معلومات حصل عليها موقع “كواليس اليوم”، من مصادر موثوق بها، فإن هذه “الإسلامية” المزيفة، ضبطت متلبسة بالخيانة الزوجية، مع المسمى “علي زويشي”.
وذكرت مصادرنا أن عملية القبض على المرأة وعشيقها، تمت من قبل مصالح الدرك الملكي بمدينة فاس، وذلك بعدما ضبطت هذه المرأة “المحصنة” في وضع مشين داخل منزل عشيقها بدوار أولاد معالا بعين الشقف.
هذا وتم اقتياد العشيقين إلى مصلحة الدرك الملكي بنسودة، حيث تم الاستماع إليهما في محاضر قانونية، قبل تقديمهم أمام وكيل الملك لترتيب الاجراءات القانونية اللازمة.
ومع توالي الفضائح الجنسية للمنتسبين إلى جماعة الفرقة والشتات، وخروجهم في كل مرة للنفي والتكذيب، وتوزيع صكوك البراءة على بعضهم البعض حتى قبل أن يتبينوا، لا يسعنا إلا أن نستحضر الآية الكريمة “أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون”..
فلماذا لا يبدأ أقطاب هذه الجماعة، ممن يقضون أوقات فراغهم في تكفير الناس والرجم في حق الآخرين بالغيب، بأنفسهم، حتى يعطوا الدليل على أنهم أناس تقوى وورع؟؟؟ لا أن يكونوا أسوأ نموذج لأضل مجتمع يريدونه للمغاربة !!!


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني