انطلاق فعاليات منتدى كرانس مونتانا وثابتيرو وجيسي جاكسن نجوم اليوم الأول

محمد البودالي: موفد كواليس اليوم إلى الداخلة
عاشت مدينة الداخلة صباح اليوم الجمعة، على وقع انطلاق فعاليات الدورة الـ 25 لمنتدى كرانس مونتانا، الذي ينعقد بالأقاليم الصحراوية بالمغرب، بمشاركة 112 بلدا. رئيس المنتدى، أعرب عن سعادته خلال الكلمة الافتتاحية لتنظيم الدورة الخامسة والعشرين لمنتدى كرانس مونتانا بالمغرب، منوها بجهود المغرب في إنجاح هذه الدورة.
رئيس المنتدى، كشف خلال كلمته الافتتاحية، أن دورة الداخلة، حظيت باهتمام دولي بالغ، تجسد من خلال الحضور الفعلي لـ 112 بلدا، ومن حيث طبيعة الوفود ومستوى تمثيل الدول، مشيرا إلى أن المنتدى لم يتمكن من تلبية جميع طلبات المشاركة التي تقاطرت على إدارته، خاصة من طرف عدد من البلدان الإفريقية.
الجلسة الافتتاحية، تميزت بالكلمة القوية التي ألقاها القس الأمريكي، جيسي جاكسن، والذي اعتبر أرض المغرب ملتقى للديانات، بل ذهب إلى حد تشبيهها بمدينة القدس لما تمثله من رمزية في نفوس أتباع الديانات الثلاث. كما تميز الجلسة الافتتاحية، بحضور عدة شخصيات أجنبية وازنة في مقدمتها رئيس الوزراء الاسباني السابق، خوسي ماريا ثابثيرو، وعدة شخصيات سياسية من أوربا أمريكا، آسيا وإفريقيا، إضافة إلى العالم العربي. وقد شهدت الجلسة الافتتاحية، حضورا لافتا لضيوف كبار، عبروا عن ثقتهم في قدرة المغرب على رفع التحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهه، فيما عبر عدد كبير من ضيوف المنتدى لموفد ” كواليس اليوم” عن يقينهم التام، بقدرة المغرب على حسم الصراع السياسي مع جبهة البوليساريو لصالحه، انطلاقا من المؤشرات التنموية التي حققها، ومصداقية نظامه السياسي، وانخراطه في مسلسل إصلاحات شامل جعل منه نموذجا يحتذى لدى دول الجنوب، مقابل الجمود والتخلف الذي تمثله جبهة البوليساريو.

وقد شهدت الجلسة الافتتاحية، حضورا كبيرا لوسائل الإعلام الأجنبية، التي تقوم بتغطية الدورة 25 لمنتدى كرانس مونتانا التي تنعقد بالداخلة، ووصفها رئيس المنتدى بالدورة الاستثنائية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني