داعش تختطف 20 طبيبا وممرضة من مستشفى “ابن سينا” بليبيا وتمنع المرضى من المغادرة

كواليس اليوم: مكتب الرباط
في عملية إجرامية جديدة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ليبيا، تمكنت عناصر “داعش” من اختطاف نحو 20 أجنبي من جنسيات مختلفة، واحتلت مستشفى “ابن سينا” واحتجزت جميع الأطباء والممرضين، كما منعت المرضى وعائلاتهم من المغادرة.
وأكدت مصادر مسؤولة في ليبيا قيام مسلحين من داعش باختطاف 20 طبيبا وممرضة أجانب، في هجوم على المستشفى المذكور، يوجد شرق ليبيا، التي تشهد اضطرابات واسعة، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي.
وقالت المصادر إن نحو 30 مسلحاً من التنظيم المعروف باسم “داعش”، هاجموا مستشفى “ابن سينا” في مدينة “سرت”، بينما كانت حافلة تنتظر خارج المبنى، لنقل عدد من العاملين في الفريق الطبي بالمستشفى إلى العاصمة طرابلس.
وأكد مسؤول في المستشفى لـCNN الثلاثاء، أن المختطفين من جنسيات مختلفة، غالبيتهم من الفلبينيين، مع عدد من الأوكرانيين والهنود والصرب.
يأتي الهجوم على مستشفى “ابن سينا” بعد أيام على اختطاف عدد من الفلبينيين والأستراليين والتشيك والغانيين والبنغال، من أحد الحقول النفطية، في هجوم قالت الحكومة المؤقتة، المعترف بها دولياً، إن تنظيم “داعش” يتولى مسؤوليته.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني