الإحالة الملكية على المجلس العلمي الأعلى تقدم الأجوبة على إشكالات المدونة

أكدت الفاعلة الحقوقية، سعاد بطل، أن إحالة جلالة الملك محمد السادس، بعض المقترحات المرتبطة بنصوص دينية، التي رفعتها الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة إلى جلالته، على المجلس العلمي الأعلى، ستقدم الأجوبة لمجموعة من الإشكالات والتحديات المرتبطة بمراجعة مدونة الأسرة.

وأوضحت المحامية لدى هيئة الرباط، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قرار الإحالة، التي تعكس رغبة جلالة الملك في إرساء أسرة يتحقق فيها العدل والإنصاف وتكرس مبادئ الاستقرار والتماسك الأسري، سيساهم في إصدار أحكام شرعية قادرة على التكيف مع الواقع الجديد للمجتمع المغربي.

وسجلت أن هذه الإحالة تعد من صميم الصلاحيات الدينية لجلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين ورئيسا للمجلس العلمي الأعلى، مبرزة حرص جلالته على إشراك مختلف المؤسسات الدستورية من أجل إخراج مدونة للأسرة يتمتع جميع مكوناتها بذات الحقوق.

كما ثمنت الفاعلة الحقوقية الدور الذي يضطلع به المجلس العلمي الأعلى كمؤسسة مشهود لها بالكفاءة العلمية، وكمرجعية في إصدار الفتاوى التي تكفل لجميع مكونات الأسرة الاستقرار، وبالتالي الخروج بنص قانوني قادر على تلبية الاحتياجات والانتظارات التي تنشدها الأسرة المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني