وزير خارجية البرازيل يشيد بأدوار جلالة الملك في التعاون المشترك بين البلدين

أكد وزير الشؤون الخارجية البرازيلي، ماورو فييرا، اليوم الجمعة بالرباط، أن المغرب يشكل نموذجا يحتدى في مجال التنمية بالقارة الإفريقية.

وقال السيد فييرا، خلال ندوة صحافية عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، “لا يساورني أدنى شك في أن المغرب يشكل نموذجا مهما للتنمية في جميع القطاعات، الاجتماعية والاقتصادية والتربوية، في المنطقة”.

وأشاد رئيس الدبلوماسية البرازيلية، في هذا الصدد، بالدور “الهام جدا” الذي يضطلع به المغرب، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في تعزيز التنسيق والتشاور مع البرازيل خدمة للعمل المشترك للبلدين على الصعيد الإقليمي.

من جهة أخرى، أكد الوزير البرازيلي على الدعم الذي يقدمه المغرب للمبادرات التي قدمتها الرئاسة البرازيلية لمجموعة العشرين، وهو دور سيعزز العلاقات الثنائية بين الرباط وبرازيليا.

وأبرز المسؤول البرازيلي أن زيارته للمملكة تتزامن مع الذكرى العشرين لزيارة الدولة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى البرازيل سنة 2004، والتي فتحت “مسارا جديدا للتعاون الثنائي وأرست الخطوط الأساسية لتطوير العلاقات بين البلدين”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني