بعد منعه من مغادرة التراب الوطني.. هل حانت نهاية مصطفى الباكوري؟

زربي مراد

كشفت مصادر إعلامية، أن مدير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية “مازن”، ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، الأمين العام السابق للـ “البام”، مصطفى الباكوري، منع أمس الاثنين، من مغادرة التراب الوطني من طرف شرطة الحدود بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء.
و بحسب ذات المصادر، فقد كان الباكوري بصدد مغادرة المغرب في اتجاه مطار دبي بالإمارات العربية المتحدة، للمشاركة في معرض “دبي إكسبو 2020″، قبل أن يتم منعه من طرف المسؤولين بناء على أمر قضائي صادر بحقه.
و رجحت المصادر، أن يكون المنع بسبب تحقيقات جارية حول تدبير الباكوري لإحدى المؤسسات العمومية التي ترأسها أو يترأسها حاليا.
و غاب الباكوري منذ مدة طويلة عن تسيير مجلس جهة الدار البيضاء، ويتولى بعض نوابه حضور بعض الأنشطة الرسمية.
و أرجعت مصادر مطلعة سبب هذا الغياب إلى وجود غضبة جهات عليا على الباكوري، جعلته يتوارى إلى الخلف، في انتظار أن تتضح الأمور.
هذا وكانت تقارير إعلامية، قد أشارت قبل أزيد من شهر، إلى أن الباكوري ارتكب خطأ جسيما، مرتبطا بخطأ في الحسابات المتوقعة بخصوص تدبير قطاع الطاقة البديلة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني